يُعد علم نفس الألوان أحد أكثر الجوانب إثارة للاهتمام في مجال التسويق. إذ تلعب الألوان دورًا مهمًا في التأثير على مشاعر الجمهور وقرارتهم تجاه المنتج أو العلامة التجارية أيًا كان نشاطها التجاري وفئة الجمهور الذي تستهدفه. فإذا كنت تحب ألوانًا معينة، و يظهر استخدامك لها بكثرة في أدواتك الشخصية كالمحفظة مثلًا أو حافظة الهاتف. فهل يمكنك اختيار أحد تلك الألوان ليكون لون علامتك التجارية؟ حسنًا، هنا يأتي دور علم نفس الألوان ليخبرك إن كان استخدامها مناسبًا أم لا.

ما هو علم نفس الألوان؟

علم نفس الألوان هو دراسة كيفية تأثير الألوان على انطباع المستهلكين عن العلامة التجارية وطريقة تفاعلهم مع المنتجات وقراراتهم الشرائية. إذ تؤثر الألوان بشكل كبير على العواطف البشرية، وينعكس ذلك على الكيفية التي يتصرف بها المستهلكين. فكل لون تصادفه يمنحك تجربة شعورية مختلفة، فالأخضر والأزرق يبعثان على الهدوء والسكينة، بينما يشعرك الأحمر بالحب والعاطفة، ويفتح البرتقالي شهيتك للطعام. ولأن لكل قاعدة استثناءات، فقد يختلف تأثير الألوان من شخص لآخر اعتمادًا على بعض العوامل كالنوع، والخلفية الثقافية.
على سبيل المثال، يرمز اللون الأحمر للحظ الجيد والازدهار في المجتمعات الآسيوية، بينما يشير إلى عاطفة الحب أو حتى الخطر في البلدان الغربية. كما نرى استخدام اللون الزهري ودرجاته في الحملات الترويجية للمنتجات الخاصة بالفتيات والسيدات، بينما يكثر استخدام الألوان الزاهية الساخنة في منتجات الأطفال.
ويجب أن تؤخذ تلك الاختلافات بالحسبان عند استهداف شريحة معينة من الجمهور في الاستراتيجيات التسويقية وبالأخص عند إظهار المنتج للجمهور للمرة الأولى، حتى يرتسم المنتج في أذهان الجمهور بالصورة المرغوبة ويحظى بالانطباع الأولي المتوقع.
لماذا يُعد علم نفس الألوان مهمًا في التسويق لعلامتك التجارية؟
تساعد الألوان في تعزيز هوية العلامة التجارية لدى الجمهور، لذلك يعتمد المسوقون على فهم سيكولوجية الألوان عند دمج الألوان في الاستراتيجيات والخطط التسويقية للتأثير على تفكير الجمهور تجاه العلامة التجارية ومحاولة توجيههم للتفاعل مع المنتج واتخاذ قرار الشراء.
يمكن أن يكون استخدام الألوان المناسبة في شعار العلامة التجارية ميزة تنافسية تمكن منتجك من البروز بين منافسيه، فهي تثير مشاعر معينة لديهم تساهم في تكوين انطباع أولي عن المنتج ورسالته بمجرد النظر إليه. ويساعدك توظيف الألوان الملائمة في الشعار على نقل صورة العلامة التجارية بالشكل والكيفية التي ترغب في ترسيخها في أذهان عملائك.
هناك بعض الإحصاءات التي تشرح كيف تؤثر الألوان على تفاعلات العملاء. إذ يؤدي استخدام الألوان المناسبة إلى سهولة وسرعة التعرف على علامتك التجارية بنسبة 80٪. كما يصدر المستهلكون أحكامًا سريعة بخصوص المنتجات في غضون 90 ثانية، وما بين 60٪ و90٪ من هذه الأحكام تستند إلى الألوان فقط.
لنأخذ شركة فانتا Fanta كمثال؛ أُنشئت الشركة في عام 1940، وبمرور الوقت، غيّرت العلامة التجارية شكل الشعار ونوع الخط عدة مرات لكنها كانت تُبقي على الألوان. حروف زرقاء على خلفية برتقالية مبهجة. لماذا البرتقالي؟ لأنه يعطي إحساسًا بالانطلاق والحيوية.
دلالات الألوان في علم النفس

الأحمر

يُعد اللون الأحمر أكثر الألوان إثارة وتحفيزًا للانفعالات والمشاعر، فيُسّرع من وتيرة إبداء ردود الأفعال واتخاذ القرارات. لذا تجد الشركات التجارية تستخدم اللون الأحمر في الأزرار التي توجه المستهلكين لاتخاذ إجراء كزر “اطلب الآن” أو لافتات الخصومات. كما ستجد بأن شعار يوتيوب أحمر اللون أيضًا ليحفز المستخدمين على المشاهدة.
يعمل اللون الأحمر على فتح الشهية. وستجد صعوبة في العثور على علامة تجارية متعلقة بالطعام لا تستخدم اللون الأحمر في شعارها، فبداية من ماكدونالدز، وكنتاكي، وبرجر كينج، حتى بابا جونز وغيرها من أشهر العلامات التجارية العالمية يستحوذ اللون الأحمر على نسبة كبيرة من شعاراتهم.

البرتقالي

يقبع اللون البرتقالي في المنتصف ما بين الأحمر والأصفر في جدول تدرج الألوان. فيتأثر بجاره الأحمر في استحضار مشاعر الإثارة وإن كان بدرجة أقل حدة. كما يشعرك بالدفء والحماس فتجده منتشرًا بكثرة في شعارات الأندية الرياضية كناديي برشلونة وروما.
إضافة إلى مشاعر الإثارة والدفء والحماس، يساعد اللون البرتقالي على زيادة الانتباه فيتم استخدامه في أقماع المرور لسهولة جذب انتباه السائقين أثناء القيادة. ويظهر البرتقالي كذلك في منتجات الأطفال الغذائية لما له من تأثير إيجابي على الشهية.
الأصفر
يُعد اللون الأصفر لونًا محيرًا قليلًا، فهو لون مشرق يجلب إحساس السعادة والبهجة ويحفز الانتباه، ما يجعله ملائمًا للاستخدام في اللافتات التحذيرية. ولكن من ناحية أخرى، فهو يثير مشاعر القلق والتوتر، الأمر الذي يستدعي الحذر عند استخدامه في تصميم شعار العلامة التجارية.
ومن أشهر العلامات التجارية التي تستخدم اللون الأصفر بشكل واضح في شعارها هي علامة IKEA التجارية. والسؤال هنا، هل هناك علاقة بين شراء الأثاث والسعادة؟ يشعر الناس بالسعادة عن حدوث تغيير ما للأفضل في حياتهم، واقتناء أثاث جديد هو تغيير جيد يستدعي استخدام اللون الأصفر في الشعار ليدعم إحساس مشتري الأثاث بالسعادة.

الأخضر

يرتبط اللون الأخضر ارتباطًا وثيقًا بالطبيعة والمال. ويحمل أيضًا بعض المعاني الإيجابية كالنمو والخصوبة والصحة. فتجده في شعارات الصيدليات ومراكز الأطباء خصوصًا مراكز التجميل والنحافة والتخسيس وكذلك الصالات الرياضية. تستخدم شركة “John Deere” المختصة بإنتاج معدات وأدوات تنسيق الحدائق اللون الأخضر في شعارها، وفي ألوان المعدات أيضًا. إذ اتخذت جميعها اللون الأخضر بدرجاته، ما يساعد على جذب انتباه الجمهور المستهدف من محبي الطبيعة.

الأزرق

عندما يسمع الناس كلمة “أزرق” فغالبًا ما يكون البحر أو السماء هو أول ما يخطر ببالهم، ولذلك دائمًا ما يحدث الربط بين اللون الأزرق والشعور بالسلام والسكينة. وفي عالم الأعمال يُنظر للون الأزرق على أنه دلالة على الاستقرار والموثوقية.
غالبًا ما يتم استخدام اللون الأزرق بالعلامات التجارية العاملة في المجال التقني مثل: شركة فيسبوك وتويتر وسكايب وديل وسامسونج وباي بال واتش بي وغيرهم، لمنح المستهلكين إحساسًا بالثقة في المنتج. ومن ناحية أخرى يتم استخدام الأزرق السماوي في الصناعات الطبية والتجميلية للإشارة إلى النظافة.

الأرجواني

ينتج اللون الأرجواني من دمج اللون الأحمر والأزرق معًا. لذا يُعد لونًا متوازنًا فهو يجمع بين إثارة اللون الأحمر وهدوء اللون الأزرق مما يعطي إحساسًا بالرقي والفخامة ليُطلق عليه لقب “اللون الملكي”. ونتيجة لهذا التوازن، يحظى الأرجواني بقاعدة جماهيرية من الرجال والنساء معًا، فيكون بمثابة الورقة الرابحة في الاستراتيجية التسويقية للشركات التي تبيع منتجات للجنسين.
تستخدم شركة ياهو اللون الأرجواني بشكل رئيسي في تصميم الشعار والموقع والتطبيق، إذ يظهر اللون في كثير من الأزرار وعناصر التطبيق. كما تعتمد شركة كادبوري Cadbury على اللون الأرجواني فقط في شعارها، فهي تشتهر بمنتجاتها الفاخرة من الشوكولاته ما يجعل الأرجواني اختيارًا ملائمًا.

الأبيض

دائمًا ما يرتبط اللون الأبيض بمعاني النقاء والنظافة والجمال والبدايات الجيدة. فتجد فساتين الزفاف تأتي بلون واحد فقط منذ قديم الأزل وهو الأبيض وإن جرى الاتجاه إلى إدخال ألوان أخرى بجانب الأبيض في الآونة الأخيرة. ولدينا قائمة طويلة من العلامات التجارية العالمية التي تستخدم اللون الأبيض كخلفية في شعارها أو بالتبادل بينه وبين الأسود مثل شركة الملابس العالمية شانيل Chanel وشركة نايكي Nike الرياضية.

الأسود

يرمز اللون الأسود إلى الغموض والأناقة والقوة، وتتجلى قوته في إمكانية الجمع بينه وبين أي لون آخر. وتلك ميزة ينفرد بها الأسود بين باقي الألوان. يشيع استخدام اللون الأسود في الخطوط والنصوص المكتوبة، ويُعد اللون الرسمي للكتابة إذ يُسهل عملية القراءة بكونه لونًا محايدًا يتفق الجميع على استخدامه.
نجد العديد من العلامات التجارية تستخدم اللون الأسود في شعارها بمختلف المجالات، فمثلًا في مجال التقنية نجد شركة أبل Apple، وفي المجال الرياضي هناك شركة أديداس Adidas، وفي مجال الأزياء نجد شركة زارا Zara وغيرهم.

البني

اللون البني هو لون الأرض والأشجار، لذا فهو بطبيعة الحال يمنح إحساسًا بالراحة والأمان والطبيعة. غالبًا ما يستخدم في التسويق للمنتجات التي تعتمد على مواد خام من الطبيعة أو الأطعمة العضوية ومنتجات الأخشاب. ومن أشهر الشركات التي تستخدم اللون البني في شعارها شركة الحلوى الشهيرة M&Ms وشركة Nespresso المتخصصة في صنع حبوب القهوة، وكذلك شركة UPS الأمريكية لخدمات التوصيل.

الرمادي

بخلاف بقية الألوان، لا يمنح اللون الرمادي مجموعة معينة من المشاعر. لذا فهو يرمز للحيادية والإتزان وإن حمل بعض المشاعر السلبية كنقص الطاقة والاكتئاب. ويرتبط بشكل مباشر بالتطور والتكنولوجيا، إذ نرى شركات الأجهزة الإلكترونية والسيارات تستخدمه ضمن الألوان التي تتوافر بها منتجاتها.
يُستخدم الرمادي بكثرة في الكتابة والخطوط لكونه مريحًا للعين. ولديه تأثير عميق على الألوان الأخرى عندما يوضع بينها، إذ يحافظ على التوازن بين الألوان الساخنة والباردة من خلال مظهره المحايد.
كيف تختار الألوان المناسبة لعلامتك التجارية؟
يمثل اختيار الألوان جزءًا مهمًا من هوية العلامة التجارية والشخصية التي ترغب أن تُظّهر بها مشروعك التجاري، ما يتطلب منك تحري الدقة والحذر لكي لا تعطي انطباعًا خاطئًا لدى عملائك.

المصدر: مدونة خمسات

موقعنا يستخدم ملفات تعريف الإرتباط لضمان حصولك على أفضل تجربة عند تصفحك الموقع. المزيد من المعومات